نيك رهيب وساخن لقحبة عراقية على الأرض  سكس عربي . افلام سكس. افلام سكس عربي. سكس عراقي
انتهيت من الحمام و دخلت إلى الغرفة مرتديا ملابسي وإذا بها خلفي و هي اشبه بفتيات سكس لبناني أمسكت بثيابي وألقت بي على السرير و كلها ثقة وطوقت عنقي بيديها وقربت شفاتها مني التي كانت تفوح رائحة عصير الفروالة الذي تناولته . قبلتني قبلة طويلة هي أطول قبلة في حياتي كما في سكس لبناني وهي تداعب بفخذيها زبي . ثم مدت يدها ولمسته بنعومة سكس لبناني وسألتني ماذا به هل هو زعلان أيضا فلماذا لا يريد الانتصاب قلت لها لأنه يريدك. صحيح وجودي معك هنا كالحلم الجميل الذي لا أريده أن ينتهي كما سكس لبناني.. تركتني جالسا و تمددت على السرير وهي تنظر بعينيها الحلوتين نظرات كلها إغراء سكس لبناني تدعوني لتقبيل شفتيها ومص لسانها . تقدمت نحوها ، رفعت ساقيها ولحست كسها داعبته بلساني بلهفة كما في سكس لبناني وأدخلت لساني داخل كسها وكانت رائحته تذيبني و كل عظامي و تفجر كل عروقي وكان طعمه لذيذا جدااا حتى أذهلني. كانت هي تتأوه كما في سكس لبناني وتطلب أن أمص كسها بعنف و تعطش كانت تسحب شعري وفجأة سمعتها تنادي اسمي مرارا وتكرارا. أدرتها على بطنها ورفعت رجليها إلى الأعلى قليلا ثم بدأت بتقبيل عنقها وكتفيها وظهرها إلى أن وصلت على ردفيها كما في سكس لبناني وعندما بدأت بتقبيلهما ومداعبتهما بلساني وشفايفي كانت تتأوه وتتلوى كالأفعى .حينها طلبت مني أن ادخل عضوي في كسها ففعلت ذلك ببطء لكنها كانت تطلب مني وهي تتأوه أدخله كله أعطني إياه كله كما في سكس لبناني إن كسي يلتهب شوقا إليه لكني تمهلت قليلا ولم أفعل ما كانت تريده في تلك اللحظة.

بعد ثواني من تلك اللحظة نكتها بقوة وعنف كما في سكس لبناني وكنا نحن الاثنين نتأوه ونتلذذ بهذا النيك الذي جعل جسدينا مبتلين بالعرق . أخرجت عضوي من كسها وهي تقول رافضة ” لا لا لا أدخله كما في سكس لبناني ” ، حينها أدرتها فرأيت نهدين وحلمتين لا مثيل لهما ، فانقضيت عليهما بشراهة ألثمهما ، حلمتين بارزتين وكأنهما حبتان من الفروالة الطازجة لذيذة في طعمها وجميلة في مظهرها و أما النهدين فكانا بطعم الكثمرى التي كلما أكلت منها أردت دائما المزيد. قبلت شفايفها وهي تنظر لي بعينين ناعستين حتى شعرت بأنني سأقذف مرة أخرى وعندما شعرت هي أيضا بأنني قد قربت من القذف طلبت مني أن أدخله في كسها بقوة كما طلبت مني أن أنام على ظهري بينما هي فوقي تقوم و تجلس عليه كما في سكس لبناني حتى شعرنا بأننا سنقذف سويا نحن الاثنين، وهكذا فعلنا.