شرموطة مصرية جسمها قشطة تتناك من جارها سكس عربي . افلام سكس عربي. سكس مصري
و كم كانت طيزها طرية و مرنة و كلما احركها اراها مثل العجينة الناعمة و كنت اسالها هل اعجبها زبي و هل هو مؤلم لكنها ضحكت و لم تجبني و انا من شدة شهوتي وصلت الى القذف فسارعت بسحب زبي و بدات اقذف و في نفس الوقت لبست كيلوتها و اطلقت تنورتها على رجليها  وطلبت مني الاذن و تركتني منتشي و قد ملات المصعد بالمني . و بقيت استمني حين اتذرك تلك النيكة مع جميلة و انا احلم باعادة الكرة لكن ما اصابني بالصدمة هو حين التقيتها في العمارة بعد ايام و اقتربت منها و سالتها عن رايها في زبي و هل احست بالالم حين ادخلته فضحكت بطريقة هستيرية و اخبرتني ان زبي كان يحتك بين الفلقتين و لم يلمس حتى خرم طيزها و هذا ما جعلني اتسائل كيف هي حلاوة طيزها الكبير اذن لو ادخلت زبي فيه و كيف يمكنني ادخاله و المسافة بين فلقتي طيزها و الخرم حوالي ثلاثين سنتيمتر و هي واقفة ذن و تركتني منتشي و قد ملات المصعد بالمني . و بقيت استمني حين اتذرك تلك النيكة مع جميلة و انا احلم باعادة الكرة لكن ما اصابني بالصدمة هو حين التقيتها في العمارة بعد ايام و اقتربت منها و سالتها عن رايها في زبي و هل احست بالالم حين ادخلته فضحكت بطريقة هستيرية و اخبرتني ان زبي كان يحتك بين الفلقتين و لم يلمس حتى خرم طيزها و هذا ما جعلني اتسائل كيف هي حلاوة طيزها الكبير اذن لو ادخلت زبي